أطفال النازحين السوريين في ضيافة ذكرى مولد نبي الرحمة!

لمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف؛ أقام "اتحاد المؤسسات الإغاثية" احتفالاً لنحو 300 طالب وطالبة، يتعلمون مع أشقائهم الأطفال اللبنانيين، في مدارس صيدا، على نفقة الاتحاد، بالتعاون مع "الشبكة المدرسية لصيدا والجوار"، وذلك صباح الأربعاء 23/1، في دار الفتوى-صيدا، برعاية وحضور سماحة مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان.

 

بدايةً كلمة لعريف الحفل، الأستاذ نبيل بواب، تحدّث فيها عن تجربة تعليم أولاد النازحين السوريين بالتعاون مع المدارس في صيدا، ثم ألقى سماحة المفتي كلمة توقف فيها أمام معاني الذكرى، لا سيما المؤاخاة الواجبة بين المسلمين، كما قدّم الطلاب فقرات إنشادية وكلمات، ووُزعت الحلوى في ختام الحفل.

 

حضر اللقاء إلى جانب سماحة المفتي؛ قاضي صيدا الشرعي الشيخ محمد أبو زيد، ورئيس "اتحاد المؤسسات الإغاثية" كامل كزبر، ونائبه رئيس جمعية "التعاون الإنساني" فادي شامية، وممثل مؤسسة الحريري في صيدا طارق أبو زينب، وممثلون عن عدد من الجمعيات المشاركة في الاتحاد.

 

يذكر أن "اتحاد المؤسسات الإغاثية"، وبالتعاون مع "الشبكة المدرسية لصيدا والجوار" تكفّل هذا العام بتعليم 1200 طالب وطالبة في المدارس التالية؛ الجنان- الإنجيلية- البهاء-دوحة المقاصد- الفرقان- صيدون- رفيق الحريري- الإيمان (بالتعاون مع مؤسسة الثقافة والعلوم للمرحلتين المتوسطة والثانوية).

 

إشارة إلى أن احتفالاً موازياً جرى في مبنى مؤسسة "الثقافة والعلوم"، التي تديرها مدارس الإيمان حالياً للذكرى نفسها، حيث أُلقيت كلمات ووُزعت الحلوى. كما وزع "اتحاد المؤسسات الإغاثية" الحلوى في مدارس صيدا التي تستضيف نازحين، بالتوازي مع توزيع الحلوى في مدارس الأونروا التي يتعلم فيها سوريون أيضاً.