مجمع الإيمان-صيدا يستقطب المؤسسات الإغاثية

شكّلت مأساة النازحين في مجمع الإيمان- عبرا عامل جذب للعديد من المؤسسات الدولية والجمعيات الأهلية وفاعلي الخير في صيدا، نظراً إلى احتوائه نحو 40 عائلة سورية ممن قست عليهم الظروف الصحية أو الحياتية.

 

وقد زار المجمع الذي تديره جمعية "التعاون الإنساني"؛ وفد من مؤسسة "الإغاثة الأولية" PREMIERE URGENCE وقدّم مساعدات غذائية، كما زاره في الساعات الماضية وفد من مؤسسة الرؤية العالمية WORD VISION وقدّم أدوات مطبخ وبطانيات. كما قدّم أهل الخير في صيدا مأكولات وحلويات (تقدم بشكل شبه يومي)، وزاره أيضاً ممثل بلدية عبرا الأستاذ نعمان سليمان، وقاضي صيدا الشرعي الشيخ محمد أبو زيد.

 

يذكر أن المجمع المذكور نشأ بمبادرة من جمعية "التعاون الإنساني" وبدعم من "حملة البنيان- الكويت"، وتحت رعاية "اتحاد المؤسسات الإغاثية" في صيدا والجنوب، وهو يسد راهناً جزءاً من المشكلة الأبرز التي يواجهها "اتحاد المؤسسات الإغاثية" وهي إيواء النازحين، إذ لا تزال عشرات العائلات السورية تسكن في أماكن غير آدمية، أو أنها دون سكن حتى الآن، فيما لم يعد ثمة وجود تقريباً للمنازل قيد الإيجار، وقد بلغ عدد العائلات النازحة في صيدا ومخيماتها نحو 4000 عائلة ولا تزال التقديمات الإغاثية لهم دون المستوى المطلوب.