"التعاون الإنساني" تقيم إفطاراً برعاية السعودي

المستقبل - الجمعة 27 آب 2010 - العدد 3753 - شؤون لبنانية - صفحة 8

 

صيدا ـ "المستقبل"

 

أقامت جمعية التعاون الإنساني حفل إفطارها السنوي الثاني في مطعم السلاملك في صيدا، برعاية وحضور رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، بمشاركة ممثل مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان الشيخ نزيه نقوزي، آمر فصيلة درك صيدا الرائد سامي عثمان ممثلا قائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد منذر الأيوبي، المسؤول السياسي لـ"الجماعة الإسلامية" في الجنوب بسام حمود، ممثل أمين عام "تيار المستقبل" أحمد الحريري كرم سكافي، ممثل اتحاد الأطباء العرب حذيفة عبد المنعم أبو الفتوح، المستشار في الهيئة الخيرية الإسلامية الكويتية سامي العدواني، رئيس الرابطة الإسلامية السنية في لبنان الشيخ أحمد نصار، رئيس رابطة مخاتير صيدا إبراهيم عنتر. وكان في استقبال المدعوين رئيس الجمعية فادي شامية وأعضاء مجلس الإدارة.
ترحيب من عريف الحفل عماد الزيباوي، فتلاوة قرآنية من الشيخ حسن عبد العال، وألقى شامية كلمة ركّز فيها على الإنجازات التي حققتها الجمعية خلال عامٍ من عمرها، مؤكداً "إستراتيجية التعاون مع الجمعيات والمؤسسات الأخرى، في تنفيذ البرامج لتشجيع التعاون والتكامل بين الجمعيات الكثيرة الموجودة في لبنان. لذا فإن خمسة من أصل سبعة برامج نفذتها الجمعية خلال العام الماضي، بالتعاون مع جمعياتٍ أخرى". كما تحدث شامية عن عدد من الاتفاقات الموقعة مع جمعيات محلية وأوروبية، بغية تنفيذ برامج ومشاريع الجمعية.
وتحدث السعودي فاعتبر أن جمعية التعاون الإنساني تميزت بكونها السباقة في اعتماد اللون الإنساني في تسميتها، لتنطلق بذلك من إنسانية الإنسان إلى المجتمع كله. وقال: نحن في بلدية صيدا، نستمر على ما كانت عليه جميع البلديات السابقة، في أن نكون أول الحاضنين لجميع هذه النشاطات والأعمال التي يقوم بها الجميع أفراداً أو مؤسسات، حتى تبقى صيدا السباقة دائماً في عمل الخير، سواء تجاه عائلاتها المستورة أو حتى خارج حدود المدينة. واضاف: في رمضان شهر الخير والرحمة والتواصل، نستذكر إخواننا في العالم كله، لا سيما في باكستان المنكوبة حالياً، وطبعاً أرض النكبة الدائمة في فلسطين المحتلة