وفد من الرحمة العالمية لمساعدة النازحين السوريين في صيدا

قام اتحاد المؤسسات الإغاثية في صيدا والجنوب بتنظيم لقاء على مسرح بلدية صيدا، حضر فيه وفد مؤسسة الرحمة العالمية – جمعية الإصلاح الإجتماعي – الكويت يترأسهم الدكتور وليد العنجري مع عدد من أعضاء مجلس الإدارة وأطباء ورجال أعمال كويتيين، الأستاذ كامل كزبر رئيس إتحاد المؤسسات الإغاثية في صيدا والجنوب، الأستاذ مطاع مجذوب المدير التنفيذي للرعاية – إحدى مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية، الأستاذ أشرف البكري المدير التنفيذي لوقف الرحمة الخيري في لبنان وعدد من مدراء وممثلي المؤسسات والجمعيات المنضوية في الإتحاد.

افتتح اللقاء الأستاذ فادي الشامية مدير جمعية التعاون الإنساني الذي رحب بالوفد الكويتي وبإخواننا النازحين السوريين.

ثم تلا المنشد محمد الشامي على المسامع بعض آيات من الذكر الحكيم، أتبعها بأنشودة خاصة بالثورة، ثم تقدم الأستاذ كزبر بكلمته مرحباً بالحضور الكريم، مؤكداً على دور الإتحاد في خدمة أهلنا النازحين السوريين، ثم شكر باسم اتحاد المؤسسات الإغاثية في صيدا والجنوب الوفد على حضوره ليأكدوا لنا ولهم أنهم لن يتركوا إخوانهم السوريين.

بعدها تقدم الدكتور العنجري بكلمته باسم الوفد، توجه خلالها للنازحين السوريين عامة والحاضرين خاصة قائلاً: "إننا اليوم في صيدا التي استقبلت الفلسطنيين اللاجئين والآن يستقبلون النازحين السوريين ذلك لأن البركة في أهل الشام" ، ثم ختم قائلاً: "جئناكم حباً ونصرةً واضعين قضيتكم نصب أعيننا وسنقدم لكم الغالي والنفيث كواجب شرعي تجاهكم، متمنين النصر لكم لنعود سوياً إلأى سوريا منتصرين" ، كما شكر اتحاد المؤسسات الإغاثية في صيدا والجنوب والهيئة الإسلامية للرعاية على الدور الذي يلعبونه في خدمة النازحين السوررين.

ثم جرى توزيع مساعدات مالية وعينية لـ 150 عائلة نازحة. ضمت المساعدات 100 ألف ليرة لبنانية كمساعدة مالية، وألعاب خاصة بالأطفال.

انتهى اليوم بالشكر والبسمات لكل من تلقى وأعطى فالأجر والثواب عمّ الأرجاء فشكراً لكل من ساهم ويساهم في إكمال هذا الطريق طريق المحبة والوفاء.