الإيواء والاستشفاء أهم ما يواجه واقع النزوح السوري:

اتحاد المؤسسات الإغاثية يحاول التغلب على المشكلات!

 

ما تزال العائلات السورية تتوافد على مدينة صيدا بمعدلات ثابتة، طارحة مشكلات حقيقية لم تقدم الدولة اللبنانية أي إسهام في حلها، وتأتي في طليعة هذه المشكلات؛ الإيواء والاستشفاء.

 

في مجال الإيواء لم يعد في المدينة إمكانية لاستئجار بيوت إضافية، لنفاذها وارتفاع بدلات الإيجار، فكان أن افتتح "اتحاد المؤسسات الإغاثية" مجمعات عدة: مجمع الإيمان (بتمويل من حملة البنيان الكويتية وإدارة جمعية "التعاون الإنساني")- مجمع الأوزاعي (بتمويل من حملة البنيان الكويتية ومؤسسة "الإغاثة الأولية")- مجمع الإصلاح (بتمويل من جمعية "الإصلاح" البحرينية وإدارة جمعية "التعاون الإنساني")- مجمع العلايلي (بتمويل من محسنين في مدينة صيدا).

 

ولما كانت هذه المجمعات قد امتلأت بالكامل؛ فقد استحدثت جمعية "التعاون الإنساني" بتمويل كويتي (حملة البنيان) ثلاثة مجمعات جديدة؛ مجمع الفوار- مجمع الغفران- ومجمعاً ثالثاً يتوقع إنجازه خلال أيام في بنايات سليمان في منطقة الهلالية تبلغ سعة استيعابه نحو 20 عائلة.

 

كما عمل "اتحاد المؤسسات الإغاثية" على تأهيل عشرات البيوت في صيدا؛ غير الصالحة للسكن أساساً بهدف إسكان عائلات سورية فيها دون مقابل، وتعمل جمعية "التعاون الإنساني" حالياً على تأهيل دفعة جديدة من المنازل (الدفعة السابعة) لإسكان نحو 13 عائلة جديدة.

 

كما تعمل جمعية "التعاون الإنساني" – بدعم من حملة البنيان الكويتية- على توسيع وتحسين القدرة الاستيعابية لمجمع الأوزاعي تحت اسم "كويت الخير"؛ من خلال تأهيل طابق إضافي ومد شبكة صحية – مضاف إلى طابقين تعمل على تأهيلهما الأمم المتحدة-.

 

أما في مجال الطبابة الاستشفاء؛ فما يزال مستوصف ومختبر ومركز أشعة البنيان يقدم خدماته لغير المسجلين لدى الأمم المتحدة مجاناً، وقد نفّذت جمعيات؛ "العائلة"، و"الواقع"، و"شرحبيل بن حسنة"، و"التعاون الإنساني"، وعبر عيادة البنيان المتنقلة يوماً صحياً في مجمع العلايلي في صيدا شمل- إضافة إلى المعاينات- تلقيح الأطفال السوريين (الأحد 2/6/2013).

 

وفي مجال المساعدات؛ استكملت "الهيئة الإسلامية للرعاية" توزيع الملابس الداخلية على مجمعات النازحين (4/6/2013- بلغ مجموع المستفيدين نحو ألف عائلة)، كما قدمت جمعية "التعاون الإنساني" مساعداتها النقدية الشهرية لخمسين عائلة سورية جديدة (2/6/2013- الدفعة التاسعة)، وقدمت اللجنة النسائية في الجمعية مساعدات نقدية وعينية لعدد من الأسر الوافدة حديثاً. كما قدمت "التعاون الإنساني" بتمويل من جمعية نورداسك- السويد مراوح للنازحين في مجمع الإيمان (بينيان-1) وذلك يوم الثلاثاء 4/6/2013.

 

وكان "اتحاد المؤسسات الإغاثية" أجرى حملة تبرعات في مساجد صيدا يوم الجمعة الماضي، لصالح النازحين السوريين.

 

يذكر أن عدد العائلات المسجلة لدى "اتحاد المؤسسات الإغاثية" في صيدا بلغ قرابة 3300 عائلة يضاف إليها نحو حوالي نحو 2500 عائلة في مخيم عين الحلوة، وهذه العائلات لا تقدم الدولة اللبنانية لها أية مساعدة.