وفد التعاون يشارك في مؤتمر الإغاثية الثاني باسطنبول

بدعوة من "اتحاد الجمعيات الإغاثية في لبنان"، وبرعاية كريمة من جمعية "قطر الخيرية"، وبالتعاون مع منظمة "الإغاثة الإنسانية" I.H.H، وحضور منظمة "التعاون الإسلامي"، وجامعة الدول العربية، ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمنتدى الإنساني، ومشاركة كوكبة من المنظمات الإغاثية والتنموية العربية والإسلامية التي لها دور رئيس في مساعدة اللاجئين السوريين؛ انعقد المؤتمر الثاني لدراسة أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان تحت عنوان: "من الإغاثة إلى التنمية"، بفندق "تايتنيك" في مدينة اسطنبول التركية على مدى ثلاثة أيام (20-22 شباط/فبراير 2014).

 

استهل المؤتمر أعماله بجلسة افتتاحية مساء يوم الخميس 20/2/2014، وعلى مدى يومين؛ تدارس المؤتمرون خلالها أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان لا سيما: المحور الطبي، والمحور الإغاثي، ومحور التربية والتعليم، ومحور التنمية الاجتماعية، ومحور المنظمات والشراكات ودور المنظمات الدولية، ومحور الجمعيات، ومحور الداخل السوري الخاص بريفي دمشق و حمص.

 

كما تخلل المؤتمر أيضا أربع أوراش عمل تناولت مدونة السلوك الإنساني، الشراكة والتعاون، وفعالية المنظمات الإنسانية، والتحضير للقمة العالمية الإنسانية التي تعتزم الأمم المتحدة تنظيمها خلال سنة 2016 في اسطنبول.

 

وجاءت مشاركة جمعية "التعاون الإنساني" في المؤتمر بوفد من أربعة أشخاص؛ رئيس الجمعية فادي شامية، ومسؤول الملف الطبي فيها: الدكتور محمد الصياد، ومسؤولة اللجنة النسائية أمال الحلبي، ومديرة مشغل البنيان وفاء وهبي.

 

وإضافة إلى المشاركة في الفعاليات فقد سمحت جلسات المؤتمر بعقد شراكات، والاتفاق على مشروعات لخدمة السوريين، كما تخلل المؤتمر تكريم للجمعية، وكلمات للوفد المشارك.

وعلى هامش المؤتمر شارك وفد الجمعية بافتتاح مدرسة "بنيان الرحمة" لتعليم النازحين السوريين في اسطنبول، وهي مدرسة بتمويل كويتي وبشراكة مع إحدى بلديات اسطنبول.

 

إشارة إلى أن جمعية "التعاون الإنساني" هي جزء مؤسس من "اتحاد الجمعيات الإغاثية"، الذي يرعى أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان.