عيادة البنيان تبلغ عامين بأكثر من 40 ألف مستفيد.

 

 

احتفلت عيادة البنيان يوم الخميس 4/12 /2014م؛ بالعام الثاني على تأسيسها، وتقديمها الخدمات المجانية وشبه المجانية للمرضى، وذلك في مقرها الكائن في صيدا ساحة القدس بناء حجازي، بحضور الأستاذ فادي شامية؛ رئيس جمعية التعاون الإنساني (التي تتبع لها العيادة)، والدكتور محمد الصياد؛ المدير الطبي للمشروع، والفريق الطبي وموظفي جمعية التعاون الإنساني ومدراء مؤسساتها.

 

وخلال الحفل ألقى شامية كلمة؛ شكر فيها جهود العاملين، كاشفاً أن عدد المستفيدين من العيادات منذ تأسيسها قبل عامين قد بلغ 40,442 مريضاً، وفي شهر تشرين الثاني الماضي وحده بلغ 2660 مريض(المعاينات والمراجعات والأشعة والمختبر)، أي أن الخط البياني في تصاعد ملحوظ ما يفرض تحديات أكبر لأن الخدمات تقدم بشكل شبه مجاني وهي مفتوحة لجميع الجنسيات، وإن كان النازحون السوريون يشكلون النسبة الأكبر من المستفيدين.

 

بدوره ألقى الدكتور الصياد كلمة؛ نوه فيها بجهود الفريق الطبي من موظفين ومتعاقدين ومتطوعين، واعداً بتوسيع العيادات وزيادة الكادر الطبي في العام 2015م.

 

يذكر أن عيادة البنيان قد تأسست في شهر كانون الأول 2012م بتبرع من حملة البنيان، وقد بدأت بعيادة صغيرة ثم توسعت لتضم مجموعة عيادات (صحة، وأطفال، ونسائي، وجلد، وعظم، وعيون، وقلب، وعلاج فيزيائي)، ومركز أشعة ومختبر وعيادة متنقلة.