التعاون الإنساني: إسهامات تعليمية متنوعة

 

انطلاقاً من تشخيص الحالات ودعم المجالات ذات الأولوية؛ كثّفت جمعية التعاون الإنساني من برامجها التعليمية في المناطق كافة، حيث ساهمت بتغطية نفقات عدد من الصروح التربوية التي تُعنى بتدريس اللاجئين السوريين في لبنان.

 

في بعلبك، أسهمت الجمعية وبتمويل من فريق "أحلى شباب" بتكاليف العام الدراسي لمدرسة "النور" الخاصة بالسوريين في المنطقة، كما أسهمت بنفقات القرطاسية والمطبوعات الخاصة بمدرسة "إنساني" في صيدا، وكفلت تكاليف 13 طالباً في مدرسة الروافد في بلدة الرفيد في البقاع الأوسط، وذلك خلال شهري نيسان وأيار 2015.

 

وأقامت الجمعية معهداً نموذجياً للتقوية المدرسية في صيدا، وموّل مكتب عرسال في الجمعية دورة صيفية بالاشتراك في مخيم الأبرار في عرسال، ودورة تقوية مدرسية بالاشتراك مع مدرسة "إنساني" في صيدا، كما نظمت دورة كفايات مدرسية في مجمع "الإيمان" في عبرا بتمويل من الأمم المتحدة، لتعليم أولاد السوريين في مجمعات صيدا؛ يفترض أن تنطلق فعالياتها مطلع الأسبوع القادم.