تخفيفاً من المعاناة في عرسال

 

ما تزال معاناة نازحي عرسال لا سيما في المنطقة الواقعة بين الحدود اللبنانية والسورية؛ حيث تنقطع بهم السبل وتقل المساعدات.

في هذه المنطقة تحديداً؛ يسكن نحو 2000 أسرة سورية نازحة (في عرسال نحو 5000 خيمة في 70 مخيم تضم بالإضافة إلى المنازل نحو 80000 نازح)، لكن أوضاع ساكني الجرد (بعد الحاجز الأخير للجيش اللبناني)، هي الأصعب نظراً  لانقطاع المساعدات بشكل شبه كلي.

قام مكتب عرسال في جمعية التعاون الإنساني؛ بتقديم مساعدات نقدية وعينية لأيتام النازحين في المنطقة الفاصلة بين الحدود اللبنانية والسورية، تقدمة من جمعية إلزاس الفرنسية Alsace، حيث استفاد من المساعدات 450 شخص عيناً عبارة عن ملابس و 60 نقداً، وذلك يومي 9- 10 / 8 / 2015.