مجمع الأوزاعي.. أزمة إنسانية تلوح في الأفق .. فهل من حل!؟

 

يعتبر مجمع الأوزاعي في صيدا أكبر مجمعات النازحين السوريين المبنية في لبنان على الإطلاق. تعود ملكية العقار لكلية الإمام الأوزاعي في بيروت، وقد تحملت الكلية إيواء السوريين فيه مدة 3 سنوات، ووقعت عقداً مع الأمم المتحدة لمدة سنة تنتهي مع نهاية شهر تشرين الثاني 2015.

يستوعب المجمع المذكور 900 نازح سوري بينهم 400 طفل، وكلهم مهدد أن يكون بلا مأوى، بعدما رفضت الأمم المتحدة تجديد العقد مع إدارة الكلية ودفع الإيجار. ولهذا فإن مصير هذه العائلات مجهول بانتظار جهة تدفع الإيجار.

مع نهاية شهر تشرين الثاني يجب أن يكون مجمع الأوزاعي خاليا من السوريين وفق اتفاق الأمم المتحدة مع إدارة الكلية. موقف الكلية أنها لا تمانع التجديد في العقد إذا دفعت الأمم المتحدة الإيجار، لكن الأمم المتحدة لا ترغب لغياب التمويل، وبالتالي فإن مصير هذه الأسر مجهول لأن الدولة والأمم المتحدة لم تؤمن بديلاً.

تعمل جمعية التعاون الإنساني وأخواتها على إيجاد حل، يقضي بتأمين بدل الإيجار للكلية، أو تحمل الأمم المتحدة مسؤوليتها في إخلاء المبنى مع تأمين أماكن بديلة للعائلات.