400 أسرة نازحة في صيدا ومساعدات مالية في بلدية صيدا

وزّع "اتحاد المؤسسات العاملة لإغاثة الشعب السوري" في صيدا، وضمن "الحملة العالمية لنصرة الشعب السوري" (أنصر)؛ مساعدات نقدية على 220 أسرة سورية نازحة من أصل نحو 400؛ هو إجمالي النازحين السوريين المسجلين في مدينة صيدا حالياً، وذلك ظهر الاثنين 30-7، في القاعة الكبرى في بلدية صيدا. حضر اللقاء القاضي الشيخ محمد أبو زيد ممثل راعي الحفل مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان، والداعية خالد عارفي، وممثل الطرف المتبرع، وممثلي جمعيات "اتحاد المؤسسات العاملة لإغاثة الشعب السوري"، وعدد من العائلات السورية النازحة.
بدايةً؛ كلمة ترحيبية من رئيس جمعية "التعاون الإنساني" فادي شامية نوّه فيها بتزايد أعداد النازحين، لا سيما أن فئة جديدة انضمت إليهم؛ هم السوريون من أصل فلسطيني، المقيمون في مخيم اليرموك أو السيدة زينب أو الحجر الأسود في دمشق، مبيناً أن الأعباء المالية في تزايد، وأن أهل الخير جميعاً مدعوون للتبرع، قياماً بواجب الضيافة تجاه أهلنا النازحين. تبع ذلك كلمة للداعية خالد عارفي حول "محنة الشعب السوري وواجبنا نحوها"، وبعد ذلك جرى توزيع المساعدات النقدية.