مساعدات جديدة للنازحين السوريين في صيدا ومخيماتها

وزّع "اتحاد الجمعيات الإغاثية لدعم الشعب السوري" في الجنوب مساعدات عينية ونقدية على 500 أسرة سورية نازحة، مقيمة حالياً في صيدا وفي مخيمي عين الحلوة والمية ومية، وذلك في بلدية صيدا، على دفعتين؛ يوم الأربعاء 15/8 ويوم الخميس 16/8/2012، بحضور سماحة مفتي صيدا والجنوب الشيخ سليم سوسان، ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، وقاضي شرع صيدا الشيخ محمد أبو زيد، والمسؤول السياسي لـ "الجماعة الإسلامية" الدكتور بسام حمود، ورئيس "اتحاد الجمعيات الإغاثية" كامل كزبر، ومدير "الهيئة الإسلامية للرعاية" مطاع مجذوب، ورئيس جمعية "التعاون الإنساني" فادي شامية، ومدير لجنة الزكاة في مخيم عين الحلوة الشيخ إبراهيم المقدح.قدّمت المساعدات النقدية والعينية يوم الأربعاء "الهيئة الإسلامية للرعاية"، وقدّمت المساعدات العينية يوم الخميس "الندوة العالمية للشباب الإسلامي"، وذلك إسهاماً في تخفيف معاناة النازحين السوريين. يذكر أن عدد النازحين السوريين في صيدا وجوارها ومخيمي عين الحلوة والمية ومية قد ارتفع إلى نحو 850 أسرة، بينها 250 أسرة في المخيمين المذكورين، وهذه العائلات كلها تحظى برعاية "اتحاد الجمعيات الإغاثية" لدعم الشعب السوري، الذي يضم عدة جمعيات إغاثية، تقدم مساعداتها للنازحين السوريين، وقد كان آخرها تسديد رسوم الإيجار لـ 40 أسرة سورية نازحة في مدينة صيدا عبر جمعية "التعاون الإنساني".