مساعدة النازحين السوريين في صيدا: مساعدات عينية ونقدية

بعد تزايد أعداد النازحين السوريين، والسوريين من أصل فلسطيني، في عاصمة الجنوب صيدا، وزع "اتحاد المؤسسات العاملة لإغاثة الشعب السوري (أنصر)" مساعدات غذائية ومواد نظافة وتنظيف، على نحو 200 أسرة سورية نازحة، تقدمة من جمعية "الإغاثة الإسلامية- بريطانيا"، وذلك يوم الأحد 2/9/2012، في قاعة بلدية صيدا.

بعد كلمة ترحيبية من رئيس جمعية "التعاون الإنساني" فادي شامية، ألقى كل من رئيس "اتحاد الجمعيات الإغاثية" كامل كزبر، ورئيس بعثة "الإغاثة الإسلامية" في لبنان محمد الواعي، وممثلها في الخارج يوسف عبد الغفور كلمات قصيرة للمناسبة، ثم جرى توزيع المساعدات.

كما وزّع "اتحاد الجمعيات الإغاثية" من خلال "لجنة الزكاة والصدقات" في مخيم عين الحلوة مساعدات نقدية جديدة على 50 أسرة سورية من أصل فلسطيني نازحة في مخيم المية ومية، وذلك يوم الجمعة 31/8/2012، بحضور رئيس اللجنة الشيخ أبو إسحق المقدح، وممثل "اتحاد الجمعيات الإغاثية"، مسؤول ملف النازحين في جمعية "التعاون الإنساني" لؤي منصور، وممثلين عن القوى الإسلامية حركة حماس في مخيم المية ومية.

إشارة إلى أن عدد العائلات السورية النازحة من أصل فلسطيني يربو عن 400 عائلة في صيدا ومخيماتها، يقيم نحو 50 منها في مخيم المية ومية، فيما يرتكز العدد الأكبر (نحو 300 عائلة) في مخيم عين الحلوة.