مساعدات خاصة بالأطفال للنازحين السوريين في صيدا

واصل "اتحاد المؤسسات الإغاثية" في صيدا تقديم مساعداته للنازحين السوريين، حيث وزّع يومي الخميس والجمعة (20-21/9) عربات أطفال للمولودين حديثاً من النازحين السوريين، وذلك تقدمة من جمعية "التعاون الإنساني".

في السياق نفسه؛ استضافت القاعة الكبرى لبلدية صيدا مساء الاربعاء (19-9) تجمعاً ضم 380 أسرة سورية نازحة في صيدا ومخيماتها، حيث وزعت جمعية "إشراق النور الخيري" مساعدات خاصة بأطفال النازحين السوريين (حليب وحفاضات ومحارم ولوازم الطفل دون عمر سنتين)، بحضور ممثل مفتي صيدا القاضي الشيخ محمد أبو زيد، وممثل بلدية صيدا رئيس "اتحاد المؤسسات الإغاثية" كامل كزبر، وممثل "الجماعة الإسلامية" حسن أبو زيد، ورئيس صندوق الزكاة في مخيم عين الحلوة إبراهيم المقدح، ورئيس "جمعية إشراق النور" الشيخ محمد إبراهيم الزغبي.

بعد كلمة قصيرة لرئيس جمعية "التعاون الإنساني" فادي شامية، ألقى الشيخ الزغبي كلمة من وحي المناسبة، توقف فيها أمام مأساة النازحين السوريين تقديمات جمعية "إشراق النور"، كما أنشد بلبل حمورية محمد الشامي أناشيد للثورة السورية. إشارة إلى أن عدد النازحين السوريين في صيدا ومخيماتها تجاوز الألف عائلة، وتعمل المؤسسات الإغاثية في صيدا على سد ما أمكن من حاجات النازحين.