2000 عائلة نازحة في صيدا ومخيماتها والجمعيات تناشد المساعدة

مع تزايد المعارك في العاصمة السورية دمشق؛ ارتفع عدد العائلات السورية النازحة في صيدا وجوارها ومخيماتها إلى نحو 2000 عائلة مسجلة لدى "اتحاد المؤسسات الإغاثية" في صيدا، وإذ تعمل الجمعيات المنضوية في الاتحاد (18 جمعية) على سد الحاجات الأساسية لهذه العائلات، فقد ناشد الاتحاد عبر رئيسه الأستاذ كامل كزبر الحكومة والمؤسسات الدولية للإسهام في التخفيف من أعباء القيام بالواجب تجاه النازحين.

 

إشارة إلى أن "اتحاد المؤسسات الإغاثية" قدّم من خلال "الهيئة الإسلامية للرعاية" الأسبوع الماضي نحو 1000 حصة تموينية، كما قدّمت جمعية "التعاون الإنساني" نحو 4000 قطعة ثياب مختلفة المقاسات، فضلاً عن عدد من البطانيات والدفايات ومواد التنظيف؛ التي سُلمت لعائلات نازحة في بيوتها.

 

ورغم أن تضافر الجهود يخفف من حجم المعاناة؛ إلا أن مشكلة الإيواء تبقى المشكلة الأكثر إلحاحاً وصعوبة، ما لم تعم حالة التكافل الاجتماعي في صيدا، سواء بتأمين أماكن للسكن، أو بدلات للإيجار.